المحاضرة الأولى : مفهوم التكنولوجيا وتكنولوجيا التعليم

المحاضرة الأولى : مفهوم التكنولوجيا وتكنولوجيا التعليم

التعريف بكلمة تكنولوجيا: -

تكنولوجيا هي كلمة إغريقية قديمة مشتقة من كلمتين هما : Techne وتعني مهارة فنية وكلمة Logos وتعني دراسة ، منطق ، علم ، معرفة ..الخ، وبذلك فإن مصطلح التكنولوجيا يعني تنظيم ، أو دراسة أو منطق أو علم أو معرفة المهارة الفنية .

وقد ارتبط مفهوم التكنولوجيا بالصناعات لمدة تزيد على القرن والنصف قبل أن يدخل المفهوم عالم التربية والتعليم على يد العالم فين سنة 1920 نتيجة للثورات العلمية والتكنولوجية ، وقد استخدم مصطلح تقنيات التعليم في الدول العربية مقابلا لمصطلح تكنولوجيا التعليم بأوروبا.

وقد عالجت بعض المراجع مفهوم تكنولوجيا التعليم؟

1-  بعض المراجع عالجت المفهوم عن طريق مصطلحين أحدهما الأجهزة أو المكونات المادية Hardware والثاني البرمجيات Software .

1

2-  تشير المراجع الى أن لتكنولوجيا التعليم معنيان الأول يؤكد على أهمية معينات التدريس ، هذا المعنى يجري التركيز فيه على استمرار الأجهزة والأدوات في عمليتي التعليم والتعلم مثل أجهزة عرض الشفافيات وعرض الشرائح وغيرها.

3-  الثاني : يؤكد على البرامج والمواد التعليمية التي جرى تحويلها من الشكل التقليدي المعروف في الكتاب المقرر إلى الشكل المبرمج وتعرض بالأجهزة مثل الشفافيات والشرائح.

ومن خلال إعداد هذه البرامج والمواد التعليمية يتم تطبيق مبادئ سيكولوجية التعليم في مبادئ التدريس.

مراحل تطور مفهوم تكنولوجيا التعليم :

1-  وسائل سمعية بصرية : ارتبطت في حاستي السمع والبصر وكان استخدامها للعرض أكثر من التوظيف في الدروس ونجدها كثيرا في معارض المدرسة وعلى الحائط.

2-   وسائل تعليمية معينة : دور الوسائل التعليمية دور ثانوي يستخدمها المعلم وقتما شاء ، كيفما احب وبالتالي تعتبر وسائل مساعدة للمعلم يستعين بها اذا أراد ذلك .

3-  مرحلة الاتصال  التربوي حيث تطور المفهوم مع ظهور مفهوم الاتصال والتي ترتب عليها ظهور مفردات جديدة يجب ايلاءها اهتمام عند اختيار الوسائل التعليمية وهي: المرسل والمستقبل (المعلم والمتعلم) ووسيلة الاتصال ( الوسيلة التعليمية) ، ومن هنا برز مفهوم تصميم التعليم الذي مهد لظهور مصطلح تكنولوجيا التعليم.

ولا نريد أن ننسى أن في الاتصال التعليمي أصبح مفهوم التفاعل والاتصال مقابلا لمفهوم التعلم ، فان تحقق الاتصال وتحقق التفاعل تحقق التعلم.

مفهوم التعلم في ضوء الاتصال

من المعيقات التي واجهت عمليات تصميم التعليم أنه لا يوجد قواعد ثابتة يمكن تصميمها في معرض الإجابة على تساؤلات لمن، متى ، أين ، كيف ، لماذا ، ماذا؟

وللتغلب على تلك المعيقات كان لابد من اللجوء إلى النظرة الشمولية المتكاملة والمتفاعلة في مدخلات النظام التعليمي وهنا ظهر مفهوم تكنولوجيا التعليم.

4-  تكنولوجيا التعليم ويمكن تعريفها بأنها منظومة من العمليات ( التخطيط والتصميم والتنفيذ والتطوير والتقويم ) تؤثر وتتأثر ببيئة الموقف التعليمي وتسير وفق منحى النظم  وتتأثر بنتائج البحوث والدراسات العلمية وتسعي لتحقيق أفضل لأهداف التعلم.

مراحل تطور مفهوم تكنولوجيا التعليم

سؤال مهم: هل يجوز أن نطلق على مفهوم تكنولوجيا التعليم ( عملية ، طريقة ) ؟

لا يجوز ، حيث أن تكنولوجيا التعليم أكبر من أن تكون مجرد عملية أو طريقة ولكنها بمضمونها تتضمن الكثير من العمليات والطرق والاجراءات والتي لا تعمل منفصلة انا تعمل بشكل منظومي ومتكامل فكل عملية أو طريقة تؤثر في اجراءاتها وخياراتها في العمليات الأخرى.

ما الذي يميز الموقف التعليمي في الماضي عن الموقف التعليمي الحالي في ضوء تكنولوجيا التعليم (النظرة الشمولية للموقف التعليمي)؟

الذي يميز الموقف التعليمي في الماضي عن الموقف التدريسي الحالي هو أن التعليم في الماضي لا يشتمل على تحديد الأهداف السلوكية التي يسعى إلى تحقيقها ولا يتم اختيار التقنية التعليمية في ضوء منظومة الموقف التعليمي .

وبالتالي يجب أن يتم التالي عند اختيار التقنية التعليمية المناسبة :

1- اختيار التقنية التعليمية المناسبة وفقًا لمحتوى التعلم ، حيث يتم في البداية تحديد الاهداف التعليمية ومن ثم اختيار التقنية المناسبة لنوع السلوك ومحتوى السلوك المتضمن للهدف التعليمي ، فمثلا ان كان السلوك يتطلب استخدام البصر نستخدم تقنية بصرية وان كان السلوك يتطلب توظيف السمع نستخدم تقنية سمعية وبالتأكيد دون الانفصال عن محتوى السلوك.

2- اختيار التقنية التعليمية التي تتناسب مع قدرات وامكانات المعلم المعرفية والمهارية ودون اهمال جانب القابلية للاستخدام ، فان لم تتوفر لدى المعلم الرغبة الكاملة لاستخدام التقنية ، لن ينجح في توظيفها.

3- اختيار التقنية التعليمية التي تتناسب مع خبرات المتعلم السابقة وقدراته على التعامل معها وأيضا رغبته وقابليته للتعلم من خلالها.

4- اختيار التقنية التعليمية التي تتناسب مع بيئة الموقف التعليمي ، فان كانت التقنية التعليمية تتطلب الاعتام يجب ان تسمح بيئة الموقف التعليمي بالاعتما وان تطلبت التقنية التعليمية توفر عنصر الكهرباء يجب أن تتضمن بيئة الموقف التعليمية الكهرباء وهكذا.

لماذا قلنا بيئة الموقف التعليمي ولم نقول الفصل الدراسي ؟

 حيث ان الموقف التعليمي يمكن أن يحدث و ان يتحقق داخل الصف الدراسي أو في ساحة المدرسة  (سرد تاريخي ، تمثيل في ساحة المدرسة ) أو في المختبر (تجارب كيمياء ، أحياء ، مختبر الحاسوب…) أو في مسرح المدرسة أو خارج حدود المدرسة في البيئة الواقعية في مصنع أو متجر أو مركز ….الخ

5-  اختيار التقنية التعليمية وفق معيار مدى التوافر .

وبالتالي ان حققنا الاختيارات السابقة نضمن أن نحقق أفضل الأهداف ونجد أنه مما سبق ان العمل ضمن تكنولوجيا التعليم هو عمل منظومي متكامل متبادل التأثيرات بين كافة عناصر الموقف التعليمي.

المقصود بمنحى النظم؟

هو أسلوب يقوم على أساس من العلاقات المتبادلة والتفاعل بين أجزاء النظام ومكوناته من جهة وبينها وبين النظام الكامل وما يحيط به من أجواء من جهة أخرى.

وهو نظام متكامل في عناصر ومكوناته وعلاقته وعملياته التي تسعى إلى تحقيق أهداف معينة داخل حدود النظام الواحد.

وبالتالي يمكن استنتاج الى ان منحى النظم يعني منهج يسير خطوة خطوة ضمن حدود ومعايير تضبط مسار الموقف التعليمي نحو تحقيق أفضل للأهداف.

في ضوء ما تقدم نجد أن مفهوم تكنولوجيا التعليم يتضمن التالي:

1)    نظام شامل يتضمن الموقف التعليمي.

2) أنظمة فرعية يتكون منها النظام مثل نظام المعلم ونظام المتعلم ونظام المنهج ونظام بيئة الموقف التعليمي….

3)    التجانس والتكامل في العمل بين الانظمة الفرعية.

4)    الديناميكية والتفاعل بين جميع عناصر النظام.

5)    الضوابط التي تساعد في التحكم في هذه العمليات والقدرة على التقويم المستمر في ضوء الأهداف المحددة.

علم صناعة الإنسان (تكنولوجيا التربية) :

يعود علم صناعة الانسان الى تكنولوجيا التربية التي تهدف الى بناء انسان متكامل في كافة الجوانب من خلال المؤسسات التربوية مثل الاذاعة ، التلفزيون ، المسجد ، المدرسة…

وبالتالي نجد ان تكنولوجيا التربية أوسع وأعم من تكنولوجيا التعليم ، فهي تحدث في المجتمع وتسعى لتحقيق الأهداف التي تركز على بناء شخصية الانسان  وتكوينها التكوين النفسي الاجتماعي.

2

العوامل النفسية والتربوية ذات الصلة بتطور مفهوم تكنولوجيا التعليم.

إن مجال الوسائل التعليمية يبحث في الأسس العامة التي تحدد دور كل من الإنسان والآلة في تحسين عملية التعليم بخاصة والنظام التعليمي عامة.

كيف يتم الوصول إلى هذه الأسس؟

بالاستعانة بما وفره البحث العلمي في مجالات مرتبطة به مثل مجال علم النفس والاتصال.

لماذا لجأ العلماء إلى علم النفس التربوي في موضوع التعرف على أفضل الوسائل التعليمية؟

موضوع التعرف على أفضل التقنيات التعليمية الي تناسب الطلاب المختلفين في المواقف التعليمية المختلفة ليس بالشيء السهل ، هذا ما دفع العاملون في هذا المجال إلى البحث عن أساس نظري فكان علم النفس التربوي.

حيث ان نظريات علم النفس التربوي تهدف إلى تحديد ألوان السلوك الإنساني المختلفة ولأن علم النفس التربوي يهتم بأسس التعلم والعوامل المؤثرة فيه.

ما هي الأمور الأخرى التي استعادها المنشغلون في ميدان تكنولوجيا التعليم؟

1-    الفكر النفسي التربوي.

2-    استراتيجيات التعلم الفردي.

3-    التعليم المبرمج.

كيف عزز التعليم المبرمج التعليم الفردي؟

-       المعلومات في البرنامج التعليمي تُعرض عرضًا فرديًا وتحديد سرعة الأداء تحديدًا فرديًا.

-  المتعلم يشارك في عملية التعلم مشاركة إيجابية ، دور المتعلم يكون دور نشيط فاعل لأن التعليم المبرمج يتطلب منه أداء عمل ما.

-  والمتعلم يعمل تبعًا لسرعته الخاصة فهو لا ينتقل إلى الإطار التالي إلا إذا أتقن الأطر السابقة ويلي كل استجابة صحيحة تعزيز فوري مباشر.

-  أثبت البرنامج التعليمي قدرة الدارس على التعلم بمفرده إذا عرض عليه المادة التعليمية بطريقة تسمح له بالتفاعل المباشر معها.

بالاضافة الى ماسبق : يوجد تقنيات حديثة ظهرت مع نظريات التعلم الأخرى مثل خرائط المفاهيم التي ظهرت مع النظرية المعرفية والتعلم التشاركي الذي ظهر مع البنائية الاجتماعية.

الأسس الاتصالية السبرناطيقية:

ويعني بعلم دراسة علاقة الإنسان بالآلة.

حيث بدأ الاهتمام ينصب على تحليل العلاقة الاتصالية التي تربط بين الإنسان والآلة. أو التواصل الذي يحدث بين الإنسان والإنسان في المواقف التعليمية المختلفة.

أركان الاتصال :

الاتصال هو الطريقة التي يتم بواسطتها انتقال الرسالة من شخص لآخر وتؤدي إلى تفاهم بين هذين الشخصين.

وتمثل الرسالة الخبرات التعليمية التعلمية من معرفة أو مهارة أو اتجاه.

ما أركان الاتصال؟

1-  المرسل : هو مصدر الرسالة أي النقطة التي تبدأ عندها عملية الاتصال ، وقد يكون هذا المصدر الإنسان أو الالة أو المواد المطبوعة أو غير ذلك.

2-  المستقبل : هو الجهة أو الشخص الذي توجه إليه الرسالة ويقوم بحل رموزها بغية التوصل إلى تفسير محتوياتها وفهم معناها .

3-  الرسالة : هو الموضوع أو المحتوى الذي يريد المرسل أن ينقله إلى المستقبل أو الهدف الذي تهدف عملية الاتصال إلى تحقيقه.

4-  قناة الاتصال : هي الوسيلة التي تمر من خلالها الرسالة بين المرسل والمستقبل أي هي قناة للاتصال ونقل المعرفة وهناك يتم المرج بين الرسالة وقناة الاتصال على أنهما وجهان لشيء واحد.

5-  التغذية الراجعة : معلومات يتلقاها المرسل مباشرة بعد كل استجابة وهي تشير إلى مدى صحة الاستجابة ويصبح الاتصال من خلالها عملية باتجاهين من المرسل إلى المستقبل وبالعكس وعن طريق المعلومات يتم تغيير أدوار المرسل والمستقبل.

  

أركان عملية الاتصال

من هما المرسل والمستقبل في العملية التعليمية؟

هما المعلم والمتعلم مع اختلاف حصة كل منهما في الإرسال والاستقبال.

كيف ذلك؟

إذا كان الأنموذج المعمول به هو الأنموذج التقليدي فحصة المعلم في الإرسال أعلى من حصته في الاستقبال وحصة الطالب في الاستقبال أعلى من حصته في الإرسال.

هل اختلف دور كل من المعلم والمتعلم في الأنموذج التكنولوجي المعاصر؟

نعم دور المعلم قد اختلف عما كان عليه فبعد أن كان المعلم محور العملية التعليمية أصبح الطالب يعلب دور نشط وحيوي وحساس في العملية التعليمية ذاتها ودور الطالب لا يقل أهمية عن دور معلمه.

الاتصال عملية متفاعلة:

4

لماذا لا تسير عملية الاتصال باتجاه واحد في العملية التربوية؟

لأن عملية الاتصال في العملية التربوي هي عملية ديناميكية متفاعلة تحدث داخل مجال واسع تشمل المرسل باعتباره مرسل والمستقبل باعتباره مستقبل في آن واحد والمستقبل باعتباره مستقبل ومرسل ، إذن المرسل والمستقبل يقومان بتبادل الأدوار.

من هي أطراف التفاعل في عملية الاتصال؟

تحدث عملية الاتصال والتفاعل بين طرفين ضمن حركة دائرية (ما المقصود بدائرية) تضم كل الظروف والإمكانيات التي تحيط بعملية الاتصال وتؤثر فيها وهذا ما يسمى بالبيئة التعليمية.

كيف يمكن أن تنشأ معيقات الاتصال التربوي؟

يمكن أن تنشأ معيقات الاتصال التربوي عن أحد أركان الموقف الاتصالي التربوي أو بعضها ، إذن منها ما يتعلق بالمرسل أو المستقبل أو الرسالة أو قناة الاتصال

 أهمية تكنولوجيا التعليم  في التعليم والتعلم.

1)  تكنولوجيا التعليم تدخل في جميع المجالات بمفهومها الحديث مثل الأجهزة والأدوات والمواد والمواقف التعليمية والاستراتيجية التعليمية.

2)    تدخل تكنولوجيا التعليم في التقييم المستمر والتغذية الراجعة والدائمة.

3)    تدخل تكنولوجيا التعليم في دور المعلم الجديد ومشاركة الطلبة الفاعلة.

4)  تركز تكنولوجيا التعليم على التفاعل القائم بين التلاميذ ومعلميهم مما يؤدي إلى التطور الفاعل وزيادة مردود العملية التعليمية.

ما رأي سكنر في اعتماد تكنولوجيا التعليم في عملية التعليم والتعلم؟

يرى سكنر أن اعتماد تكنولوجيا التعليم سيخرج المدرسة الحديثة من إطار التخلف الذي تعيشه اليوم إلى علم القرن العشرين بمنجزاته العلمية والتكنولوجية .

إن تكنولوجيا التعليم سيؤدي استخدامها إلى تحسين نوعية التعليم عن طريق عدة أمور هي؟

1)    حل مشكلة ازدحام الفصول وقاعات المحاضرات .

2)    مواجهة النقص الحاصل في عدد أعضاء هيئة التدريس.

3)    مراعاة الفروق الفردية.

كما أن تكنولوجيا التعليم بوسائلها القديمة مثل الرحلات والنماذج والإذاعة وغيرها والحديثة مثل الفيديو والحاسوب تؤدي إلى :

1)    استثارة اهتمام التلاميذ وإشباع حاجاتهم .

2)    زيادة خبرات التلاميذ وتنوعها.

3)    ترسيخ مادة التعلم وتعميمها.

4)    تحاشي الوقوع في اللفظية.

5)    زيادة المشاركة الارتجالية للتلاميذ في العملية التربوية.

3

ما هي الوظائف التي ينبغي تدريب المعلم عليها حتى يجيد دوره كمدير لمصادر التعلم؟

1-     التخطيط : حينما يقوم بتحديد أهداف التعلم ورسم الاستراتيجيات المناسبة لتحقيقها.

2-     التنظيم : عندما يُطلب منه ترتيب مصادر التعلم.

3-  القيادة : عندما يُطلب منه أن يقوم بإدارة نشاط التعلم ومتابعة التلاميذ وتشجيعهم وتنظيم الموقف التعليمي ومواجهة متغيراته .

4-  المتابعة والتقويم : حينما يسعى إلى تحديد ما إذا كانت وظيفة التنظيم ووظيفة القيادة قد حققتا الأهداف التي حددها بنجاح أم لا.

وما هو الجانب الأهم في التكنولوجيا؟

هو جانب إعداد وتصميم البرنامج والمواد التعليمية ، هذا الإعداد والتصميم الذي يحتاج إلى كثير من المعرفة العلمية والنفسية والتربوية المستمرة والدراية والابتكار في تنظيم المعارف وتنفيذها.

اضرب مثال على ذلك:

الحاسوب التعليمي الذي يشكل أحدث وأهم تطبيقات التكنولوجيا المعاصرة تم تطويره لكي يجعل مادة التعلم أكثر دقة وأكثر متعة وله الكثير من التطبيقات التربوية مثل :

على صعيد عمله في مجال إدارة التعليم يعزز العلاقة الإنسانية التفاعلية بين المعلم والتلميذ من حيث أنه يلخص المعلم من أعداء روتينية كثيرة مثل حفظ الملفات والمتابعة أحيانا.

ذلك يتيح للمعلم وقت أطول يقضيه مع الطلبة للمناقشة والحديث في المادة التعليمية.

عزيزي الدارس أرفق الخريطة التالية التي تجمل ما سبق في حديثنا عن تكنولوجيا التربية وتكنولوجيا التعليم والوسائل التعليمية ، حاول فهمها فانها مهمة جدا :

5